اخبار الرياضة العالمية اليوم

كيف تمت سرقة الكلاسيكو …؟!

هاي كورة – ليومين متتاليه لم تهدأ مواقع التواصل الاجتماعي ولو لدقيقه واحده عن الجدل الدائر والمستمر والازلي حول المشاكل التحكيمية وتحديدا لاقوى واكبر لقاء في عام ٢٠٢٠ والذي جمع كلا من ريال مدريد وبرشلونه حيث اظهرت اخر الاحصائيات بأن مليار و ١٠٠ مليون شخص شاهد هذا الكلاسيكو وهو رقم كبير جدا لم يحدث خلال هذا العام الاستثنائي بكل تفاصيله .

من جديد هل استحق الريال ركلة جزاء ام لا يستحقها …؟! هذا هو السؤال الدارج والرئيسي …! ولربما هو الحدث الابرز ولكي نكون واقعين وبعيدين كل البعد عن العاطفه … فالامور ابسط مما نتخيل وتتلخص في سؤال بسيط جدا ” هل شد القميص وسط منطقة العمليات خطأ ام تصرف مسموح به …؟! ” او بعبارة اخرى ” هل قوانين الفيفا تجيز للمدافع الامساك بلاعب الخصم وسط منطقه الجزاء في حال التداخل على الكرة …؟! ” ربمى شريحه كبيرة جدا تقر بالمسك وتقر بانها مخالفه ولكن التبرير الرئيسي والاهم والذي خرج اثناء اللقاء هو ان مثل هذا التصرف حدث في مواجهات اخرى ولم يحتسب …! نعم هو لم يحتسب لريال بيتيس ولربمي لم يحتسب لفريق اخر في جزر الكاريبي نعم حدث ١٠٠٠ شد للقميص في دوريات مختلفه ولم يحتسب ولكن هذا المبرر لا يلغي المخالفه اطلاقا …! ان اردنا الحديث بعقلانيه وواقعيه وبدون عاطفه المبرر هذا لا يلغي اصل المخالفه نهائيا حتى وان قام الحكم بعدم الاحتساب فالاصل في المشهد هو وجود المخالفه .

لنأخذ مثال تقريبي اخر شخص يعيش في ولاية فلوريدا قام بالوقوف في المسار الايمن وهي مخالفه وشخص اخر يعيش في طوكيو وقف في المسار الايمن بنفس الطريقه وهي مخالفه … الشرطي في ولاية فلوريدا احتسب المخالفه واصدرها بشكل مباشر … اما الشرطي الذي اشرف على الحدث في طوكيو لم يمنح السائق المخالفه بل قام بتسيير حركة المرور واكتفى بالنداء عليه لكي يتحرك … الاصل في الحالتين هو وجود الخطأ رسمي مسألة ان تحتسب ولا تحتسب هذا شأن اخر لا علاقه له بالسرقه اطلاقا .

في نهاية المطاف اللقاء انتهى … والنقاط الثلاث حسمت … وهذا ليس تبرير للريال او تهجم على برشلونة بل هو من اجل ايضاح السرقه الحقيقيه التي حدثت بعد اللقاء … نعم السرقه هي ان تخرج امام الجمهور واللاعبين بصورة البريء …! السرقه هي ان توهم الكل بان الامور في برشلونه صحيحه ولا توجد مشاكل …! السرقه هي ان تبدأ الموسم بنفس الابقار المقدسه التي جلبت العار لبرشلونه في الابطال والخساره بثمانيه اهداف …! السرقه هي ان تجدد للاعبين منتهين فكريا وبدنيا وعمريا …! السرقه هي ان تجلب لاعب قام بإنتاج فيديو تهكمي عليك وفي الصيف التالي تقوم بدفع ١٢٠ مليون قروض بنكيه والان هو في مقاعد البدلاء …! السرقه ان تعبث بنادي اسطوري كنادي برشلونة صال وجال وحقق المستحيل لتجعل منه اضحوكة امام الاعلام والسبب هو الفساد والنهب وحب التمسك بالمناصب …! نعم برشلونه سرق ولكن وبكل اسف سرق من ادارته والمدربين الفاشلين الذين مرو عليه مؤخرا … بكل اختصار لا توجد خطه ولا توجد افكار والعبث بالنادي مستمر … برشلونة الى اين …؟! لا نعلم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق