اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

هاني أبو ريدة يوضح أسباب عدم ترشحه لانتخابات رئاسة كاف

كتب- إبراهيم علي

كشف هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي لكرة القدم وعضو المجلس الأعلى للفيفا، أسباب عدم ترشحه مقعد رئاسة الاتحاد الافريقي.

وكان مصطفى طنطاوي المستشار الإعلامي لهاني أبو ريدة، أنه لن يدخل سباق رئاسة الاتحاد الإفريقي، مكتفياً بمقعده في عضوية المكتب التفنيذي.

وأصدر المكتب الإعلامي لهاني أبو ريدة، بياناً رسمياً يكشف فيه أسباب عدم ترشح عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، لانتخابات الكاف.

وجاء نص بيان المكتب الإعلامي لهاني أبو ريده كالتالي:

"وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى"

قرر المهندس هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي لكرة القدم وعضو المجلس الأعلى للفيفا التقدم رسميا للترشح للتجديد على مقعده بالاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحفاظ على مقعد مصر في أكبر منظمة لإدارة كرة القدم في العالم.

وأوضح أنه لن يترشح على مقعد رئاسة الاتحاد الافريقي في هذه الدورة كما ذكرت بعض التقارير رغم حصوله على تزكية ودعم العديد من رؤساء الاتحادات الافريقية لكونه أحد أقدم أعضاء المكتب التنفيذي والداعم الأقوى لكل الرؤساء السابقين في الانتخابات.

ونشير إلى أنه قد سبق وأكد المهندس هاني أبو ريدة أنه لن يترشح على رئاسة الكاف إلا في حالة عدم تقدم الرئيس الحالي للمنافسة، بالإضافة إلى رغبته في وجود مجلس إدارة اتحاد كرة منتخب من قبل الجمعية العمومية يقف خلف المرشح المصري لأقوى منصب إداري في كرة القدم في إفريقيا.

ونشير إلى أن علاقات أبوريدة الوطيدة والتاريخية في الاتحاد الدولي تجعله قادرا على قراءة المشاهد الانتخابية، والتعامل بحكمة مع كافة المعطيات والتغيرات.

ويعد أبو ريدة أحد أقدم أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد الافريقي منذ عام 2004، وعضو المجلس الأعلى للفيفا منذ 2009، وعضو من ضمن ثمانية أعضاء في الاتحاد العالمي لقوانين كرة القدم IFAB.

ويؤكد المهندس هاني أبو ريدة أنه سيواصل العمل للارتقاء وتنمية الكرة المصرية والافريقية والعالمية على كافة الأصعدة الإدارية والفنية والتسويقية من أجل وصولها إلى أعلى المراتب مهما بلغت الصعوبات.

تحيا مصر .. والله ولي التوفيق.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق