اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصرياخبار نادي الزمالك اليوم

العقوبة القانونية لأصحاب الفيديو المسيئ لشيكابالا تصل للحبس عامين

أثار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لعدد من مشجعي النادي الأهلي يحملون كلبًا أسود اللون مرددين "شيكا" في أثناء احتفالهم بفوز المارد الأحمر على الزمالك في نهائي البطولة الإفريقية، جدلا كبيرا.

وتداول رواد الـ"سوشيال ميديا" الفيديو ما بين مؤيد مستدلا على إهانة اللاعب لجمهور الأهلي في أكثر من واقعة، وما بين معارض للإهانة القاسية التي اعتبروها تنمرًا وإساءة تجاه معشوق الفارس الأبيض، وهو ما دفع نادي الزمالك لتقديم بلاغ للنائب العام ضد الفيديو الذي أساء لشيكابالا، وذلك لملاحقة مرتكبيه.

ولتوضيح العقوبات القانونية لأصحاب "فيديو الكلب"، قال الدكتور مصطفى سعداوي، أستاذ القانون الجنائي بكلية حقوق المنيا، إن تعريف التنمر في القانون هو الحط من شأن شخص بما يصيبه بأضرار معنوية وأدبية تشكل أضرارا نفسية له.

وأشار "سعداوي"، إلى أنه إذا ثبتت صحة الفعل يعد تنمر، طبقًا لتعديل المادة رقم 309 المقرر من قانون العقوبات، وإذا تعدد الجناة تشدد العقوبة لتصل إلى الحبس عامين وغرامة مالية أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكن بشرط تحديد هوية الأشخاص المنسوب لهم الفعل.

وأضاف "سعداوي"، أن مقطع الفيديو الذي تم تداوله من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعدد من مشجعي النادي الأهلي أمام مقابر عائلة شيكابالا يقرأون الفاتحة على روح اللاعب باعتباره "مرحوم" كما يطلق عليه بعض من الجماهير، يشكل جريمة تنمر أيضًا، وذلك وفقًا للسياسة التشريعية للمشرع المصري.

ورد شيكابالا على المسيئين له بفيديوهات الكلب والمقابر بنشر صورة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" وهو يرفع حذاءه في وجه جماهير النادي الأهلي في مباراة قديمة قبل عدة سنوات كان تعرض فيها اللاعب للسب من قبل الجماهير داخل الملعب.

وأحرز شيكابالا هدف التعادل لنادي الزمالك في الدقيقة 31 من الشوط الأول، في مباراة الأمس التي أنتهت لصالح المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف، ليتوج بها بطلا بدوري أبطال إفريقيا.

قد يهمك ايضا

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

عمرو أديب يؤكد "ما حدث مع شيكابالا "جريمة" لا يجب السكوت عليها"

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق