اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقيا

لجنة الانضباط تجتمع لاتخاذ القرارات اللازمة في أزمة منتخب شباب الفراعنة

عقدت لجنة الانضباط، برئاسة المستشار سيد البنداري، في الاتحاد المصري لكرة القدم، اجتماعًا لاتخاذ القرارات اللازمة الخاصة بالأحداث التي شهدتها مشاركة المنتخب الوطني للشباب مواليد 2001 في بطولة شمال أفريقيا التي أقيمت في تونس الشهر الماضي، حيث قررت اللجنة الثلاثية في اتحاد الكرة، في اجتماعها أمس، إحالة تقرير لجنة تقصي الحقائق في أحداث منتخب الشباب إلى المستشار سيد بنداري رئيس لجنة الانضباط والقيم والأخلاق في الاتحاد.وكشف الدكتور مصطفى عزام، مقرر لجنة تقصي الحقائق في أزمة انسحاب منتخب الشباب في دورة تونس، تفاصيل جديدة في الملف، قائلًا، طلبنا تقارير من المسؤولين عن البعثة وطلبنا وليد ماهر المنسق الإعلامي تقديم تقرير عن الأمر.

وأضاف عزام، أن المستشار حسين حلمي رئيس اللجنة قام بالتحقيق مع وليد منظور طبيب منتخب الشباب عما ما دار في رحلة تونس، موضحًا أنه تم الاطلاع على تقرير من جانب عادل محفوظ إداري منتخب الشباب الخاصة بمسحات منتخب الشباب، إلى جانب تقرير وليد ماهرالمنسق الإعلامي الذي تضمن أنه تم تكليفه بأعمال إدارية وأنه أبلغ بعدم التزام اللاعبين بارتداء الكمامة.وتابع، أن تقرير ربيع ياسين تضمن أن تغيير موعد السفر إلى تونس كان بموافقة اللجنة الخماسية المؤقتة واللجنة الطبية مؤكدًا أن ربيع ياسين أكد أن بعثة المنتخب عندما سافرت إلى تونس كانت خالية من رئيس بعثة أو اداري وأن كافة الإجراءات الإدارية تسأل عنها اللجنة الخماسية المؤقتة أما الإجراءات الاحترازية يسأل عنها اللجنة الطبية للجبلاية.

وأضاف، تقرير الدكتور جمال محمد علي بصفته مشرفًا على منتخب الشباب رفضت سفر المنتخب إلى تونس قبل البطولة إلا أن رئيس اللجنة الخماسية المؤقتة وافق على ذلك.وأشار إلى أن جمال محمد علي سافر إلى تونس وعقد جلسة مع البعثة وأن السفر المبكر وضم لاعب في النجم الساحلي إلى منتخب تونس دون إجراء مسحة من الأسباب التي أدت إلى الأزمة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لجنة تفتيش من الجهاز المركزي ووزارة الرياضة في اتحاد الكرة المصري

لجنة الانضباط في اتحاد الكرة المصري تبحث أزمة منتخب شباب الفراعنة الإثنين

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق