اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقيا

حكم مباراة “الشاي” يتحدث عن سر الواقعة المثيرة

تحولت مباراة بين فريقين في محافظة المنوفية شمالي القاهرة إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار صورة لرجل يحمل كوب شاي داخل أرضية الملعب، بينما يتحدث إلى حكم المباراة ومن حولهم يقف اللاعبين في انتظار استكمال اللعب، لتنهال التعليقات الساخرة على تلك الواقعة.

استقبل أحمد ساهر، حكم المباراة، رد فعل الناس على مواقع التواصل الاجتماعي بضيق وأسى، كما يؤكد لموقع "سكاي نيوز عربية" موضحا تداول معلومات خاطئة عن ما جرى في أرضية ملعب "ميت خاقان" في المنوفية خلال مباراتهم مع فريق لـ"جمهورية شبين" للناشئين في دوري المناطق.

ويكشف الحكم الدولي لموقع "سكاي نيوز عربية" حقيقة الصورة قائلا: "فوجئت خلال الاستعداد لبدء الشوط الثاني في المباراة التي أقيمت منذ أيام، بدخول أحد العاملين بنادي (ميت خاقان) إلى الملعب يحمل (صينية) بها عدد من أكواب الشاي، من أجل المرور إلى الناحية الثانية حتى يمنح المشروبات الساخنة لعاملين في الفريق الضيف".

ويضيف حكم المباراة التي شهدت الواقعة المثيرة: "طلبت من العامل الاقتراب مني للحديث معه و الاعتراض على وجوده على أرضية الملعب بتلك الطريقة، ورفضت مروره من المكان، وأخبرته بضرورة الخروج سريعا حتى يتسنى لنا استكمال المباراة، واستجاب الرجل فعلا وعاد أدراجه".

ويوضح الحكم الأربعيني أنه صاحب خبرة كبيرة في الملاعب ولا يمكن له تناول مشروبات خلال أداء عمله، مشددا على عمله في التحكيم منذ عام 1999، ومشاركته في الدوري الممتاز لأول مرة في 2005، وتحوله إلى حكم دولي عام 2012 حيث تواجد في بطولات هامة مثل تصفيات كأس العالم، وبطولة الأمم الإفريقية، ودوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية.

ويسترسل حكم المباراة لموقع "سكاي نيوز عربية": "لم أعلم بأن هناك من التقط صورة للواقعة وفوجئت في اليوم التالي بانتشارها على (السوشيال ميديا) ومئات التعليقات المسيئة لشخصي وتلقيت استدعاء من لجنة الحكام للاستجواب ومعرفة تفاصيل ما دار في المباراة.

ويردف الرجل الأربعيني الذي يقضي عامه الأخير في التحكيم: "سأذهب للاستجواب يوم الأحد المقبل، ولدي نية للتقدم إلى مباحث الإنترنت بمحضر رسمي ضد كل من حاول تشويه صورتي أو ألقى اتهامات ضدي، ومحاولتهم لتشويه صورة التحكيم في مصر ".

ويذكر: "كيف لرجل مثلي يدرك قيمة التحكيم جيدا، ويعمل كرئيس قسم بكلية تربية رياضية بجامعة المنوفية، أن يرتكب الخطأ الذي يحاول البعض الترويج له؟ إنها مسألة غير معقولة، ولم تحدث من قبل خلال مسيرتي في الكرة المصرية".

يتضامن عمرو فرغلي، صاحب الصورة التي أثارت الضجة حول الواقعة، مع الحكم الدولي، منوها لموقع "سكاي نيوز عربية" أن اللقطات التي حصل عليها من المباراة لا تدينه ولكنها تؤكد برائته مما أُشيع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويستطرد المصور الخمسيني لموقع "سكاي نيوز عربية": "تواجدت في المباراة لتصوير مهارات بعض اللاعبين لاستخدامها في تسويق أنفسهم، وفوجئت بوجود أحد العمال يقترب من الحكم حاملا كوب شاي، فقمت بتوثيق تلك اللحظة الطريفة كما اعتادت في مباريات سابقة".

ويُشير فرغلي الذي يعمل في تصوير المباريات منذ عام 2014 إلى أن الحكم أمر العامل بالخروج من المكان قائلا لموقع "سكاي نيوز عربية": "كنت حريص أيضا على تصوير عدم إمساك الحكم بكوب الشاي وقمت بنشرها على صفحتي وتوضيح الأمر بعد انتشار الصورة الأولى وتناقلها بين الصفحات المختلفة ووسائل إعلام بتفاصيل غير حقيقة".

ويتابع مصور الواقعة: "قمت بالاتصال بحكم المباراة للتأكيد على حسن النية في نشر الصورة واستعدادي إلى التواجد معه خلال الاستجواب في لجنة الحكام للإدلاء بشهادتي وعدم تورطه في حادث الشاي".

ويؤكد فرغلي لموقع "سكاي نيوز عربية" على توثيقه للعديد من المشاهد الغريبة في ملاعب كرة القدم، خاصة في دوري الدرجة الثانية ومباريات الناشئين باعتبارها "صيد كاميرا" على حد وصفه من بينها توقف مباراة لسقوط المرمى كاملا بعد اصطدام مدافع بالشبكة أو مرور الحكام على أحجار داخل أرضية الملعب بسبب غرقه عقب هطول الأمطار بشدة منذ عامين.

وشهدت الملاعب المصرية مواقف مشابهة في السنوات الأخيرة، من بينها ظهور باتريس كارتيرون مدرب الزمالك السابق، ممسكا بكوب شاي خلال منح تعليماته للاعبين تعليماته في مباراة ضد نادي مصر، ورصدت عدسات الكاميرا تبادل لاعب النادي الأهلي السابق حسام عاشور مشروب ساخن مع زميله رامي ربيعة أثناء مواجهة فريق إنبي، وفي عام 2014 انتشر مشهد المدرب العام للزمالك محمد صلاح خلال تناوله كوب شاي بلبن خلال مباراتهم ضد وادي دجلة.

قد يهمك ايضا

"شبين" يواجه "مالية كفر الزيات" وديًا اليوم الأحد

الأهلي يواجه فريق جمهورية شبين في مباراة ودية السبت

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق