اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

تقرير.. تحذير كاف ليس الأول.. الترجي يواجه أزمة جديدة قبل موقعة الأهلي

تقرير.. تحذير كاف ليس الأول.. الترجي يواجه أزمة جديدة قبل موقعة الأهلي

كتب – محمد همام:

في السنوات الأخيرة تصدر نادي الترجي الرياضي التونسي، المشهد حول أزمات كان طرفًا من خلالها خلال المسابقات الأفريقية وتحديدًا بطولة دوري أبطال أفريقيا والتي شهدت حصوله على الساحرة السمراء في أربع مناسبات سابقة كان آخرها نسخة (2019).

الترجي قبل مباراة الأهلي والتي من المقرر أن تقام 19 من الشهر الجاري، تلقى تهديدًا من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، يتمثل في تحذير النادي من حضور الجماهير في الاستحقاقات المقبلة بعد تواجد بعض من جماهير "باب سويقة" في لقاء شباب بلوزداد الجزائري في إياب دور ربع النهائي.

تهديد "كاف" لمسئولي الترجي ليس الأول وأزمات بطل تونس وممثلها الحالي في البطولة الأفريقية ليست الأولى، وهذا ما سوف نوضحه في السطور التالية والحديث هنا عن أزمات الترجي في النسخ الماضي بالمسابقة الأفريقية على مستوى الأندية:

– أزمة بريميرو دي أوجوستو:

في إياب دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا نسخة (2018) شهدت مباراة الترجي وبريميرو دي أوجوستو الأنجولي (أول أغسطس) أحداثًا مؤسفة على أرضية ملعب "رادس الأوليمبي" سابقًا ""حمادي العقربي" حاليًا.

هذه المباراة سببت أزمة كبيرة داخل أروقة "كاف" بسبب سلوك جماهير الترجي وتحديدًا في مدرج "الفيراج" والمخصص لأولتراس الترجي، إلى جانب سوء مستوى الحكم جاني سيكازوي.

المباراة انتهت بنتيجة (4-2) لصالح الترجي، إلا أن الفريق الأنجولي طالب "كاف" بإعادة المباراة بسبب سوء التحكيم وأيضًا أحداث الشغب من قبل جماهير الترجي والتي قامت بإشعال ألعاب نارية في الملعب.

"كاف" كمن جهته قام بالرد على الترجي من خلال فرض عقوبة مادية وصلت إلى 300 ألف دولار، إلا أن هذه العقوبة لم تمنع أنصار الترجي من مواصلة أعمال الشغب وتكرر الفعل مرة أخرى.

من جانبه، علّق وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي على قرارات لجنة الانضباط بـ"كاف"، قائلاً :"الاتحاد الإفريقي قرر التراجع عن إغلاق مدرج (الفيراج)، وسيتم السماح للجماهير بحضور المباراة بالطاقة الاستعيابية القصوى (مباراة الأهلي)، لأنه لا يمكن معاقبة الترجي بالغرامة وغلق المدرج معًا."

– نهائي الأهلي:

في نهائي نفس النسخة من مسابقة دوري أبطال أفريقيا (2018)، شهدت مباراة الإياب بين الترجي والأهلي أحداثًا مؤسفة أثناء توجه حافلة الأهلي لملعب المباراة.

محمد يوسف المدير العام والقائم بأعمال مدير الكرة في الأهلي خلال هذا التوقيت علّق على هذه الأحداث، قائلًا :"تعرضت حافلتنا للاعتداء والتهشم أثناء توجهنا إلى ملعب المباراة، كانت الأجواء بعيدة تماما عن كرة القدم، حيث تعرض أحد اللاعبين لإصابة قوية مما تسبب في خروجه من القائمة".

وتعرضت حافلة الأهلي للاعتداء من قبل جماهير الترجي بإلقاء الحجارة قبل الدخول إلى الاستاد، مما تسبب في إصابة هشام محمد بجرح في الوجه.

يوسف تحدث أيضًا عن هذه المباراة ليكشف في تصريحات تليفزيونية :""بالفعل الأهلي خاض هذا النهائي دون تقنية الفيديو، لم أكن استطيع الانسحاب".

وواصل "تم الاستفسار عن الأمر، كان يجب أن نلعب المباراة بعد ذلك نتقدم بالشكوى ونثبت الأمر، لكن الانسحاب من المباراة كان له عواقب أخرى".

– أزمة الوداد:

للمرة الثانية على التوالي وفي نهائي نسخة (2019) بين الترجي والوداد البيضاوي المغربي، كان فريق "باب سويقة" طرفًا في أزمة جديدة أدى إلى انسحاب الفريق المغربي من المباراة بسبب عدم احتساب هدف وليد الكرتي وعدم تشغيل تقنية "VAR".

الأزمة وصلت للمحاكم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ليكون القرار لصالح الترجي والتتويج بالنجمة الرابعة على حساب الوداد.

ورغم ذلك إلا أن الصحف المغربية فجرت العديد من المفاجآت حول هذه القضية، حيث قالت صحيفة "هسبورت"، إن الرجل الأول داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" أحمد أحمد رئيس "كاف" السابق، اعترف بتعرضه لتهديدات كثيرة من جانب مسئولي الترجي لحسم التتويج بشكل رسمي لفريق "باب سويقة" مقابل إقصاء الفريق الودادي.

الصحيفة المغربية قالت إن أحمد أحمد اعترف بتلقيه تهديدات من جانب إدارة الترجي حيث قال خلال شهادته إن الجماهير كانت ستندلع بثورة في داخل الملعب.

في المقابل، أكد كونستان عوماري نائب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال هذه الفترة، أن ما حدث في مباراة الإياب بين الترجي والوداد على ملعب رادس كان سيئًا للغاية بالنظر للأجواء التي شهدتها المباراة.

وأضاف نائب رئيس "كاف" في تصريحات نقلتها صحيفة "المنتخب" المغربية :"المباراة خرجت عن السيطرة، في النسخة قبل الماضية حدثت نفس المشاكل مع الأهلي وهو ما تجدد أيضًا مع الوداد، الظروف الأمنية والتنظيمية كانت دون المستوى".

من جانبه، قال الموريتاني أحمد ولد يحيى مراقب المباراة، في تصريحات تناولتها صحيفة "هسبورت"، :"الوداد الرياضي لم ينسحب بسبب تقنية حكم الفيديو المساعد، وأحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية، طلب منيّ أن أبلغ حكم اللقاء باكاري جاساما بإنهاء المواجهة، وأنا من أنهيتها".

– تحذير رسمي:

في إياب الدور التمهيدي من مسابقة دوري الأبطال وقبل مواجهة الترجي منافسه إليكت سبور التشادي بالنسخة الماضية، وجه رياض التويتي رئيس اللجنة القانونية بالنادي التونسي عدة رسائل تحذيرية لجماهير "باب سويقة" قائلاً عبر إذاعة "موزاييك" :"ينبغي على جماهيرنا أن تتعظ من أخطاء الماضي، والتي كادت تكلفنا مؤخرا خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا".

وأضاف :"من غير المعقول أن يتواصل استعمال الألعاب النارية بطريقة مكثفة، على غرار ما حدث في مباراة الوداد المغربي في نهائي النسخة الماضية من دوري الأبطال، إلى الحد الذي جعل الرؤية شبه منعدمة في الملعب وعلى شاشات التلفزيون".

– تهديد كاف:

قبل أيام من مواجهة الأهلي في ذهاب نصف النهائي من مسابقة دوري الأبطال، وجه "كاف" تهديدًا لإدارة الترجي تتمثل في عدم حضور الجماهير بالمباريات القادمة في البطولة الأفريقية بسبب قرار عدم حضور الجماهير عقب جائحة فيروس كورونا.

وجاء تهديد "كاف" بسبب حضور بعض من جماهير الترجي لقاء الفريق الأخير أمام شباب بلوزداد الجزائري والتي انتهت لصالح فريق "الدم والذهب" بركلات الترجيح.

ورغم قرار "كاف"، إلا أن إذاعة "موزاييك" التونسية كشفت حول وجود مطالبة من جماهير الترجي بحضور مباراة الأهلي المقبلة.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق