اخبار الرياضة العالمية اليومكأس العالم 2018

لا جديد خسارة متوقعه لريال مدريد …! ما هو السبب الاكبر في الخسارة …؟!

ربما يعتبر البعض العنوان خاطيء لان ريال مدريد تعادل ولم يخسر في النتيجة ولكن الحقيقة الواقعية لمن يريد التتويج بالدوري هي ان ريال مدريد خسر النقاط الثلاث على ملعبه وبين جمهورة امام نادي صغير … التعادل هو رقم ولكن النتيجة النهائية هي خسارة النقاط الثلاث .

على كل حال الجمهور اصيب بالكلل والملل من كثرة النقد للريال ومن غزارة النقاط السلبية البعض يقول ان الريال امام بلد الوليد قدم مباراة مقبولة الى جيدة جدا من حيث الاستحواذ والضغط العالي … نعم الريال كان مستحوذ على اللقاء بالطول والعرض … حتى في الموسم الماضي كان مستحوذ في كل مبارياته ولكن النتيجة النهائية هي ان الفريق يخسر … نعم الموسم الماضي مع زيدان في المواجهات الاخيرة من الدوري مستوى الفريق عالي جدا ولكن تنتهي المباراة بالخسارة … لماذا …؟!

الاجابة لا تحتاج الى تعقيد الفريق كان ولا يزال يعاني من مشكلة كتبت هنا في هاي كورة ربماآلاف المرات وهي كالتالي ” اي هجمة عكسية على دفاع الريال نسبة تسجيلها تصل الى 95% ” نعم اي هجمة معاكسة واي كرة طولية ترسل الى دفاع الريال نسبة التسجيل فيها عاليه جدا جدا ولو تلاحض كل الاندية التي واجهت الريال لاعبوها لديهم تعليمات واضحه بمجرد ان تقطع الكرة من لاعبي الريال فقط ارسلها للامام غالبا سنحتفل بالهدف بعد ارسال الكرة .

لقاء بلد الوليد لو قمت بمراجعته الان ستجد ان الفريق الزائر اهدر هدفين محققة بنسبة 99% في المقابل ريال مدريد لم يهدد مرمى بلد الوليد كما هدد هو مرمى الريال كورتين عكسية كانت هدف محقق لبلد الوليد ولكن لم تستغل … حينها كانت فرص الريال كثيرة ولكن ليست بتلك الخطورة

خلاصة الحديث الفريق لا يزال شارع مفتوح امام كل المهاجمين والفرق … نتيجة السبعه اهداف امام اتليتكو مدريد ليست مزحه ابدا … هي تقرير حقيقي لمستوى الفريق طوال هذا الموسم … هذا الفريق لن يكون قادر على صنع اي شيء بكل اسف تهاون اللاعبين في العودة وقطع الكرات وتخاذلهم في الدقائق الاخيرة سينحر زيدان مبكرا … لان النزعة القتالية لديهم انتهت لا يوجد اي حافز المشكلة عقلية لدى اهم اللاعبين زيدان قرر المراهنه عليهم والارجح خسر الرهان مبكرا … البعض يقول ان الموسم في بدايته … الاجابة هي ان الدوري الاسباني لا يرحم من يهدر النقاط في بداية الموسم .

المصدر: هاي كورة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق