اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

تحليل .. كيف ساهمت موهبة شرف “الاستثنائية” في اسقاط الزمالك ؟

 تحليل .. كيف ساهمت موهبة شرف "الاستثنائية" في اسقاط الزمالك ؟

كتب – محمد يسري مرشد:

منذ اعتزال عماد متعب ويعاني الأهلي في مركز المهاجم الصريح، حتى في أيام "الجان" الأخيرة التي خفت فيها نجمه استهدف النادي الأحمر تعويض رحيل المهاجم الفذ رقم 10 والذي جاء بعد رحيل "فلافيو" الأجنبي الأكثر تأثيراً في تاريخ نادي القرن محلياً وأفريقيا ليعيد محمد شريف نجم بطل أفريقيا إل الأذهان صورة المهاجم المنتظر بهدفين في مرمى الزمالك.

وفاز الأهلي على الزمالك 2-1 في المباراة التي أقيمت مساء أمس الأحد في المباراة المؤجلة من الأسبوع الرابع بفضل شريف الذي سجل هدفين بواقع هدف بالقدم اليمنى وأخر باليسرى.

وخلال 6 سنوات تعاقب على الأهلي مهاجمين من جميع الجنسيات، بين النيجيري بيتر ايبمبوي والجابوني ماليك إيفونا والمغربي وليد أزارو والأثيوبي صلاح الدين سعيد والسنغالي أليو بادجي وصلاح محسن وأحمد رؤوف، ترك منهم بعض الأثر الجديد كأيفونا وبرز أخر كوليد أزارو مع هالة من الإنقسام حول إهداره للعديد من الفرص في مباريات هامة واشترك الجميع في عدم الاستمرارية باستثناء مروان محسن.

استمر مروان مع الأهلي رغم كل الانتقادات، بل ذهب منه للمنتخب الأول، تحركاته أو شغل دور "المحطة" شفعت لأرقامه الضعيفة وفقاً لوجهات نظر المدربين ، لكنه ظل غير مقنع لجماهير ناديه ولقطاع عريض من جماهير كرة القدم ليبدو كالشخص غير المناسب في المكان غير المناسب، أو تحديداً الطريقة غير المناسبة.

منذ عقدين تقريباً اختفت طريقة 3-5-2 مع قدوم البرتغالي مانويل جوزيه إلى الأهلي أدخل إلى مصر طريقة 4-3-3 التي تحولت إلى 3-4-2-1 ، الاعتماد على مهاجم واحد فقط منح الحرية للأظهرة والأجنحة تحولت بعد 2010 إلى 4-2-3-1 ، لتختفي العرضيات مع التكتيك الجديد ويصبح مروان مضطراً للتكيف ولكنه لا يستطيع، فإمكاناته لا تسمح له بالمراوغة وصناعة اللعب والركض وهو يحتفظ بالكرة، هو كلاسيكي إلي أقصي درجة، خطورته داخل المنطقة فقط ولذلك بدا وكأنه مهاجم من منتصف التسيعنات في عام 2020 .

مع تطور تكتيك كرة القدم وإعلاء شأن بداية الهجمات بنظام ودور رقم 9 في صناعة المسحات والإنصهار داخل الفلسفة الجديدة، عاني مروان وارتفعت أسهم أخر غير تقليدي كما وصفه حلمي طولان المدير الفني لإنبي الذي وضعه في المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الموسم الماضي، محمد شريف ظهر وبرز وسحب البساط من دور "المحطة" الذي لعب محسن ثم تناوب عليه السنغالي أليو بادجي والكونغولي بواليا.

الفكرة تتلخص في عنصرين، الأول قدرات شريف وموهبته الشخصية التي تناسب طرق اللعب العصرية وقدرته الفائقة باستخدام كلتا القدمين بنفس الكفاءة ، والثاني طريقة لعب الفرق الكبيرة حالياً التي تناسب شريف وتمنحه أفضلية عن مروان.

تألق شريف وسجل بالقدم اليسرى بطريقة رائعة في مرمي جنش قبل انهاءه مجهود أيمن أشرف بالقدم اليمني بدقة ، ميزة استثنائية أربكت حارس الزمالك ، فمهاجم الاهلي الذي سجل الهدف الأول باليمني سدد قذيفة يسارية قدمه الأساسية وهو ما وضع جنش أسيراً لعنصر المفاجأة في هدف الفوز الصاروخي للأهلي.

وبين الإنهاء الرائع والقذيفة، تحرك كثيراً ، فهو جناح في الأصل ويملك السرعة والمهارة والقدرة على المراوغة وفي طريقة لعب موسيماني ، لا يحتاج الأهلي للمهاجم الطائر الذي يشعل حرباً في الفضاء للحصول على الكرات الهوائية، الأهلي من الأصل لا يلجأ الأن لمثل هذا الأسلوب ويعلي من التمرير على الأرض والتحركات .

يبلغ شريف من العمر 25 عاماً حيث إنه من مواليد 4 فبراير 1996 بدأ مشواره الكروي في قطاع الناشئين لنادي وادي دجلة واستمر معه حتى الصعود للفريق الأول في يونيو 2015 ليشارك معه في 66 مباراة سجل فيهم 7 أهداف وصنع 8.

يتمتع ببنية جسدية قوية ويبلغ طوله 1.84 سم ويشغل جميع مراكز ما خلف المهاجم ثم تحول مع إنبي إلى مهاجم صريح ولكن تبقى أهم مميزاته والموهبة الاستثنائية هي اللاعب بكلتا القدمين بنفس الكفاءة حتتى إن زملائه لا يعلمون القدم الأساسية التي يجيد بها.

النقلة النوعية لشريف مع لعبة كرة القدم كانت الانتقال إلى الأهلي في يناير 2018 بالانتقال إلى الأهلي مقابل 10 مليون جنيه.

الأهلي كان يستهدف التعاقد مع محمد عنتر نجم الأسيوطي في فترة الانتقالات الشتوية 2018 وبالفعل توجه عنتر للقاهرة للتوقيع للنادي الأحمر ولكن مرتضى منصور رئيس الزمالك حول اللاعب من الجزيرة إلى "ميت عقبة" ليخطف الصفقة.

توجه الأهلي إلى محمد شريف فور ضياع محمد عنتر وأنهى عبدالعزيز عبد الشافي المدير الرياضي السابق بالأهلي الصفقة خلال 24 ساعة فقط،ليحصل على توقيع اللاعب على بياض.

غاب شريف عن المشاركة في عهد حسام البدري، مدرب الأهلي الذي رحل في مايو 2018، ليتعاقد الأحمر مع كاريترون ويقدم شريف أفضل فتراته مع فريقه الجديد على الرغم من عدم مشاركته في مباراة كاملة (90 دقيقة) مع المدرب الفرتسي سوى أمام الترسانة ببطولة الكأس 2018.

تعرض شريف للتجميد مع المدرب الأوروجوائي مارتين لاسارتي الذي استلم المهمة خلفاً لباتريس كارتيرون ليوافق الأهلي في أغسطس2019 إعارته لنادي إنبي لمدة موسم واحد فقط، مقابل مليون و500 ألف جنيه، دون إدراج بند بأحقية الفريق البترولي في شراء اللاعب قل أن يعود للأحمر بعد تألقه مع الفريق البترولي واحتلاله للمركز الثاني في جدول هدافي الدوري .

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق